أخر الأخـبــار :
أخر الإضافات :
زاوية ثقافية >>> زاوية ثقافية  [العدد الإجمالي: 329 ]
 
لي جليسي ولكم "الفيسبوك"
10-12-2018

من عاداتي السّيّئة - في عُرف هذا الزّمن - أنّني أقرأ يوميًّا فصلًا من كتابٍ أو كتابًا كاملًا. وأنا لا أقرأ كي أنام بل أقرأ لأتمتّع روحيًّا وفكريًّا وأتعلّم وأستفيد وأفهم ما يدور في العالم الكبير المترامي الأطراف وفي العالم الصّغير الذي اسمه الإنسان. وأعترف أنّ الكتاب صديقي ورفيقي وجليسي وأنيسي، وأمّا علاقتي مع سلطان العصر، معبود الشّبّان والصّبايا، فيسبوك، فغير وديّة. لي كتابي ولكم فيسبوككم.

أعاد إليّ صديقي النّديّ الإعلاميّ البارز زهير بهلول السّؤال الكبير والخطير الذي يلحّ عليّ منذ سنوات ولم أجد له جوابًا شافيًا حتّى اليوم: لماذا نحن شعب لا يقرأ؟ أيعود ذلك إلى ثقافة التّلقين والحفظ عن ظهر قلب التي توارثناها كابرًا عن كابر من حفظ القرآن الكريم والحديث الشّريف والسّير الشّعبيّة والقصائد الشّهيرة، أم السّبب هو انتشار الأميّة في مجتمعنا وبخاصّة بين عدد ممّن ينهون الدّراسة الثانويّة ولا يستطيعون كتابة أو قراءة جملة واحدة صحيحة في لغة الأم؟ وهل هي مناهج التّدريس التي لا تحبّب التّلاميذ بالأدب وبالكتاب، أم هو الفقر الذي فضّل رغيف الخبز على الكتاب، أم هو المدرّس الذي طلّق المطالعة بينونة كبرى منذ قرأ "قنديل أم هاشم" حينما كان تلميذًا في الصّف الحادي عشر، أم هي تربية الوالدين؟

يرى خصوم الكتاب من أبناء شعبنا أنّ الفيسبوك والانترنت يُغنيان عنه، وأمّا الإنسان الغربيّ فيملك الحاسوب والنّت والفيس ويرتاد دور السينما ودور الأوبرا والمسارح ويلازمه الكتاب في محطّات القطار ومحطّات الحافلات العموميّة والمطارات والمنتجعات كما أنّه الضّيف المعزّز المرغوب به في البيت.

سافرتُ قبل سنوات للاستجمام في منتجع شرم الشّيخ فوجدت السّائحين والسّائحات الرّوس والطّليان يسبحون في المياه الصّافية مثل عين الدّيك، ثمّ يستلقون على الرّمل الذّهبيّ يستحمّون بأشعّة الشّمس، وكلّ سائح وكتابه، وصدمني عدد من بنات وأبناء شعبي الذين وصلوا إلى هناك يحملون النّراجيل ويتهادون على الشّاطئ بسعادة، ولو فتّش أمن الدّولة المصريّة عن كتاب في غرفهم وحقائبهم لما عثر عليه.

يحاول بعض المتعلّمين أن يستروا جفاءهم للكتاب وهشاشة ثقافتهم بتوابل ثقافية في حديثهم فيذكرون المتنبّيّ مع أنّهم لم يقتربوا من خيله وليله وقرطاسه وقلمه، ويذكرون الدّرويش الذي لم يشمّوا نوّار لوزه ولم يلعبوا النّرد معه، ويردّدون اسم نجيب محفوظ وهم لم يتجاوزوا باب زقاق المدقّ.

قال تعالى: اقرأ. ونحن أمّة لا تقرأ.

وقال الشّاعر: خير جليس في الأنام كتاب. ونحن شعب لا نجالسه.

لماذا شعبنا لا يقرأ؟

هل هذا سؤال أم أحجية؟

ما زلتُ حتّى اليوم أبحث عن الجواب الصّحيح.

بقلم: الكاتب والأديب محمد علي طه

   
  محمد طه

 
 
تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها
 
روابط ذات صلة | المزيد>>>
ذكرى رحيل الشاعرين فدوى طوقان وجبرا إبراهيم جبرا...

لي جليسي ولكم "الفيسبوك"...

بدنا نرجِّع القصبة مثل زمان...

قلم مجنون!!...

لا ظلَّ للضوء...

وطن مفقود في صيدلية...

فن الكلام الصادق و"معرفة الجمهور"...

"حكاية سر الزيت" للأسير وليد دقة تفوز بجائزة "اتصالات لكتاب الطفل العر...

تغريدة الصباح - في ذكرى العميد...

احتضان قرص الشمس...

 
إضافات الموقع |
أخبار |
فرقة "حنين" تُحْيي حفلاً...
الإضافة: 18-01-2019

الأحمد يلتقي فعّاليات لب...
الإضافة: 18-01-2019

نادي عيلبون يفوز على بيت...
الإضافة: 18-01-2019

بروكسل: غنيم يترأس اجتما...
الإضافة: 18-01-2019

وفاة الكاتب الفلسطيني مح...
الإضافة: 18-01-2019

مقالات |
التربية والتعليم تكسر ال...
الإضافة: 18-01-2019

فلسطين ..77+ الصين...
الإضافة: 18-01-2019

فلسطين ..77+ الصين...
الإضافة: 16-01-2019

لا تكن مع عدوِّك في مربّ...
الإضافة: 14-01-2019

حركة حماس تقترب من الانت...
الإضافة: 08-01-2019

تحقيقات و تقارير |
انتهاكات يومية تتعرض لها...
الإضافة: 14-01-2019

ماذا يعني ترؤس فلسطين لم...
الإضافة: 14-01-2019

قبلتا اللقاء والوداع الأ...
الإضافة: 12-01-2019

رعاية رسمية لإرهاب المست...
الإضافة: 11-01-2019

"سيدة الربيع" بأيادٍ ناع...
الإضافة: 08-01-2019

منوعات |
شركة صينية تطور دراجتين ...
الإضافة: 07-01-2019

لمكافحة ارتفاع ضغط الدم....
الإضافة: 07-01-2019

54 عامًا وما زلنا نرفع ر...
الإضافة: 07-01-2019

مصرع طفل غرقًا في مدينة ...
الإضافة: 07-01-2019

مقتل 3 سائحين فيتناميين ...
الإضافة: 29-12-2018

قسم الفيديوهات
 
الأحدث الأكثر قراءة في شهر الأكثر قراءة في سنة
ذكرى رحيل الشاعرين فدوى طوقان وجبرا إبراهيم جبرا ...
الإضافة: 12-12-2018

لي جليسي ولكم "الفيسبوك" ...
الإضافة: 10-12-2018

بدنا نرجِّع القصبة مثل زمان ...
الإضافة: 26-11-2018

قلم مجنون!! ...
الإضافة: 26-11-2018

لا ظلَّ للضوء ...
الإضافة: 21-11-2018

وطن مفقود في صيدلية ...
الإضافة: 05-11-2018

فن الكلام الصادق و"معرفة الجمهور" ...
الإضافة: 01-11-2018

 
 
د.سمير الرفاعي لـ"القدس": صفقة القرن عادت إلى الأدراج بفضل الإرادة والصمود الفلسطينيَّين في وجه جميع الضغوطات
 
التربية والتعليم تكسر الجليد
 
مجلة القدس
المزيد>>>
 
أهميّة الإعلام الإلكتروني في الثورة الفلسطينية
 
انتهاكات يومية تتعرض لها الأسيرات في معتقل "الدامون"
 
بيان صادر عن قيادة حركة "فتح" في لبنان - الإعلام المركزي
 
ذكرى رحيل الشاعرين فدوى طوقان وجبرا إبراهيم جبرا
 
كاريكاتير
 
صورة و تعليق
 


زاوية ثقافية رئاسة

لبنان

فلسطين

عربيات

إسرائيليات

أنشطة رياضية

أنشطة ثقافية
تحقيقات

تقارير

بيانات حركية

جرائم إسرائيلية
مقالات شهداؤنا

وفيات

حوادث
الإستيطان

الجدار

صورة و تعليق

فيديو

تكنولوجيا

قضايا المرأة

منوعات
من نحن
حقوق النشر محفوظة © 2009 فلسطيننا