أخر الأخـبــار :
أخر الإضافات :
مقالات >>> مقالات  [العدد الإجمالي: 4567 ]
 
تفاهمات تجارية
06-11-2018

لم يعد هناك ما هو خفي ومستور في موقف حركة "حماس" تجاه موضوع "التهدئة" إذ لا شيء فيه غير المقايضة التي باتت منجزة، حيث لا "عودة" في مسيرات العودة (!!) ولا عربدة شعارات بلاغية، ولا بالونات حارقة بعد الآن، مقابل التحويلات المالية والبترولية، ووعود بفتح المعابر على مصاريعها، حال أن تعزَّزت الثقة بين "حماس" و(إسرائيل)، حسبما أعلن القيادي الحمساوي أحمد يوسف في تصريحات له قبل عدة أيام، والتي كشف فيها أنَّ مفاوضات التهدئة ماضية نحو اتفاق شامل، وأنَّه مع ازدياد الثقة بين الجانبين (إسرائيل وحماس) كما قال، سيؤدي ذلك إلى مزيد من التسهيلات الإسرائيلية لحماس ..!!!

مئات الشباب الغزي خرجوا قبل يومين بعد انكشاف أمر هذه "التفاهمات التجارية" وهم يهتفون "باعوها باعوها" والمقصود طبعا هي مسيرات العودة التي باعتها حماس فعلا لصالح تكريس سلطتها الانقسامية البغيضة!!! وماذا باعت حماس في هذه الصفقة غير دماء الشهداء الأطفال والفتيان، الذين قضوا في هذه المسيرات التي دفعت بها حركة حماس إلى مناطق التماس حيث بنادق قناصة جنود الاحتلال الإسرائيلي!!

باعوا مسيرات العودة، ولم يشتروا شيئًا من المصالحة الوطنية، ومازالوا يراوغون الجهود المصرية، على وهم أنَّهم قد يساومون هذه الجهود لصالح تفاهماتهم الإسرائيلية!! وهذا ما لن تقبل به مصر. وقد أوضحت مرة أخرى بعد لقاء الرئيس أبو مازن مع أخيه الرئيس السيسي قبل أيام في شرم الشيخ، أنَّ مصر لن تدعم سوى حراك الشرعية الفلسطينية سواء من أجل حل عادل للقضية الفلسطينية، أو في سبيل تحقيق المصالحة الوطنية وفق الاتفاقات الموقَّعة وأحدثها وأهمها اتفاق 21/10/ 2017 الذي وقع في القاهرة وبرعاية صياغتها السليمة.

الأشقاء المصريون يعودون مجدّدًا إلى غزّة، بأصالة موقفهم ورؤيتهم للسُّبُل الصحيحة، من أجل إنجاز المصالحة الوطنية، فهل تراجع "حماس" موقفها وفي جعبتها تفاهماتها التجارية مع (إسرائيل)؟؟ سؤال لا يُشجِّع حقًّا على التفاؤل، وهذا هو الواقع الحمساوي حتى اللحظة، واقع التهرُّب من المصالحة الذي بات له تاريخ موثَّق بأحابيل التهرب الحمساوية، منذ بدء مسيرة المصالحة، قبل أحد عشر عاما وحتى الآن!! ومع ذلك لا نكف عن الأمل وعن دعم جهود أشقائنا المصريين والعمل معها من اجل نجاحها التام، ولأنَّنا أهل مكة والأدرى بشعابها، فإننا لا نقبل بديلا عن إنهاء الانقسام البغيض وتحقيق المصالحة الوطنية، ولن يكون بوسع أية تفاهمات تجارية ولا أية مساومات، أن تختطف قطاع غزة إلى الأبد، فهو دالة دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشرقية، لأنها لن تكون في غزة، ولن تكون دون غزّة.

   
  محمود ابو الهيجاء

 
 
تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها
 
روابط ذات صلة | المزيد>>>
التقرير والتغريدة لا يسقطان الحق...

حراك شعبي أم مؤامرة!!!...

بيان "حماس" ليس ذا صِلة!...

السلطوية التائهة واستنزاف الشرعيات...

هل من فرق بين «قمع علماني» وآخر «شرعي»؟...

خمس ملاحظات عن الحدث النيوزيلاندي وما بعده...

عمقوا عزلة "حماس"...

عندما تحسب "حماس" الغزيين كفّارًا!!!...

عاطف أبوسيف والبُغاة...

"بدنا نعيش".. وعي وطني لا يموت...

 
إضافات الموقع |
أخبار |
البيرة: دعوات لتوسيع الم...
الإضافة: 26-03-2019

عريقات يؤكد وجوب تثبيت ا...
الإضافة: 26-03-2019

وزراء الليكود: إسرائيل ل...
الإضافة: 26-03-2019

هكذا سيحيي الفلسطينيون ي...
الإضافة: 26-03-2019

الرئيس يهنئ نظيره البنغا...
الإضافة: 26-03-2019

مقالات |
التقرير والتغريدة لا يسق...
الإضافة: 23-03-2019

حراك شعبي أم مؤامرة!!!...
الإضافة: 21-03-2019

بيان "حماس" ليس ذا صِلة!...
الإضافة: 20-03-2019

السلطوية التائهة واستنزا...
الإضافة: 20-03-2019

هل من فرق بين «قمع علمان...
الإضافة: 20-03-2019

تحقيقات و تقارير |
نصار.. يحارب تلوث المياه...
الإضافة: 25-03-2019

ماراثون فلسطين.. استفتاء...
الإضافة: 22-03-2019

"معركة الكرامة".. تجسيد ...
الإضافة: 21-03-2019

"شهيد النخوة "...
الإضافة: 21-03-2019

"أم الشهيد" هدية مناصرة ...
الإضافة: 21-03-2019

منوعات |
نقص فيتامين "B12" يضعف م...
الإضافة: 20-03-2019

احذر من استخدام الهاتف ق...
الإضافة: 20-03-2019

شُهداؤنا سياج الوطن وأسو...
الإضافة: 20-03-2019

9 فوائد مذهلة للبصل ستجع...
الإضافة: 18-03-2019

مصرع طفل غرقاً في أريحا...
الإضافة: 18-03-2019

قسم الفيديوهات
 
الأحدث الأكثر قراءة في شهر الأكثر قراءة في سنة
 
 
د.سمير الرفاعي لـ"القدس": صفقة القرن عادت إلى الأدراج بفضل الإرادة والصمود الفلسطينيَّين في وجه جميع الضغوطات
 
التقرير والتغريدة لا يسقطان الحق
 
مجلة القدس
المزيد>>>
 
أهميّة الإعلام الإلكتروني في الثورة الفلسطينية
 
نصار.. يحارب تلوث المياه بـ"النانو"
 
بيان صادر عن المجلس الثَّوري لحركة "فتح"
 
من تونس هنا فلسطين: أسبوع ثقافي نصرة للقضية الفلسطينية
 
كاريكاتير
 
صورة و تعليق
 


زاوية ثقافية رئاسة

لبنان

فلسطين

عربيات

إسرائيليات

أنشطة رياضية

أنشطة ثقافية
تحقيقات

تقارير

بيانات حركية

جرائم إسرائيلية
مقالات شهداؤنا

وفيات

حوادث
الإستيطان

الجدار

صورة و تعليق

فيديو

تكنولوجيا

قضايا المرأة

منوعات
من نحن
حقوق النشر محفوظة © 2009 فلسطيننا