أخر الأخـبــار :
أخر الإضافات :
مقالات >>> مقالات  [العدد الإجمالي: 4224 ]
 
أخطار عملية الفحيص
16-08-2018
[عدد المشاهدة: 231 ]
الإرهاب التكفيري في الدول العربية ما زال فاعلا ويهدد مستقبلها، ولم تنته مهمته ووظفيته التفتيتية لوحدة النسيج الاجتماعي والوطني والثقافي في كل دولة على انفراد، وشعوب الأمة عموما، لأن المشروع التخريبي الأميركي الإسرائيلي لم يحقق كامل أهدافه، الأمر الذي يملي على القائمين عليه مواصلة وإعادة إنتاج الجماعات الإرهابية بأشكال وأسماء قديمة جديدة، واستخدامها كسيف مسلط على رقاب الأنظمة السياسية القائمة، وإرغامها على الاستجابة لدفع الفاتورة السياسية المطلوبة منها، أو مواصلة خلق المتاعب لها، وضعضعة الاستقرار السياسي والاقتصادي والأمني فيها.
وإذا توقفنا أمام ما جرى في الساحة الأردنية كنموذج، الذي تعرض يومي الجمعة والسبت الماضيين لعملية إرهابية أدت إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى من رجال الأمن الأردني في الفحيص والسلط، نلحظ أن الاستهداف لقوى الأمن لم يكن عابرا أو محض صدفة، إنما يعكس نوايا الجماعات التخريبية العاملة في الأردن الشقيق.
والعملية الإرهابية الجديدة ليست الأولى، ولن تكون الأخيرة خاصة وأن المئات من أتباع تنظيم الدولة "داعش" بدأوا بالتسلل من سوريا والعراق وغيرهما من الدول العربية والإسلامية إلى الأردن، بعد أن ضعف ثقلهم ووجودهم في أعقاب الهزائم، التي منيوا بها في الدول المذكورة. كما أن قاعدتهم وركيزتهم الإخوانية قوية في الأوساط الاجتماعية الأردنية، ما يسهل عليهم الاستقطاب والتنظيم للشباب البسيط، وغير المؤهل علميا ووطنيا، ودفعهم لارتكاب عمليات إرهابية ضد أبناء الشعب الأردني عموما، والمؤسسة الأمنية خصوصا باسم الدين، الذي هو براء منهم ومن جرائمهم الدونية التكفيرية. أضف إلى أن الأزمات والصعوبات الاقتصادية، التي يعاني منها الأردن تساعد في خلق المناخ الملائم لتعاظم نفوذ تلك الجماعات، يضاف لذلك نجاح ممثلي القوى الوطنية والقومية والديمقراطية في انتخابات النقابات، ما أثار حفيظة جماعة الاخوان المسلمين والقوى المحافظة المتواطئة معها، التي كانت متربعة على عرش النقابات لأكثر من عقدين من الزمان. وقد يكون من العوامل المساعدة لذلك، دعم تلك العصابات الإجرامية، ليس من قبل أميركا وإسرائيل فحسب، بل يمكن ان تكون بعض دول المنطقة لها ضلع في ذلك بهدف تصفية حسابات مع الأردن.
هذه العوامل وغيرها تشكل الأرضية الملائمة لاتساع دور وتأثير تلك البؤر الإرهابية في المملكة الأردنية، وهو ما يتطلب من الاردن ومؤسسته الأمنية من جهة، والقوى الوطنية والقومية واليسارية من جهة أخرى كل من موقعه السياسي والوطني زيادة اليقظة، والاندماج بعمق مع الشعب بطبقاته وفئاته وشرائحه الاجتماعية المختلفة لمضاعفة الوعي الوطني لمجابهة تلك الجماعات وأفكارها الرجعية، والتركيز على دور العبادة، التي تشكل ساحة مناسبة للترويج لبضاعة التكفيريين الفاسدة، حيث لا يكفي هنا مراقبة خطيب الجمعة، ولا النصوص المسموح بها لإلقائها في المساجد، إنما وضع تلك المنابر تحت المراقبة الدائمة والمستمرة على مدار اليوم.
ويقع على النظام السياسي وحكومته والمؤسسة الأمنية دور أكبر في متابعة خيوط تلك الجماعات، وملاحقتها في المهد، والعمل على تفكيكها، وتضييق الخناق عليها، وكبح جماح منظومة الإخوان المسلمين دون تردد أو تساهل ومراقبة الحدود من كل الجهات بما يضمن الحؤول دون تسرب عناصر لداخل الأردن.
عملية السلط الفحيص، عملية خطيرة، توجب على كل القوى الرسمية والشعبية التنبه لأخطارها وتداعياتها، والعمل بشكل منظم وسريع لوأد مشروع الإرهابيين، وتصفية ذيوله بحلول سياسية واقتصادية واجتماعية ودينية وثقافية ناضجة وعقلانية.
   
  عمر حلمي الغول

 
 
تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها
 
روابط ذات صلة | المزيد>>>
لهذا فوضناه...

علم الإسفاف عند الإخوان...

تطوير منظمة التحرير...

لماذا قوضت إسرائيل اتفاقيات أوسلو وأنهتها؟...

كرت أبو سعد الأحمر وأبو النمر الأشقر...

صبرا وشاتيلا.. انتصار الدم على السيف!...

ترامب يواصل العناد الفارغ...

ذكرى المجزرة لا يندمل...

الضحية لا تشيطن جلادها فهو جلاد أصلاً...

الحرية لفرانك رومانو.....

 
إضافات الموقع |
أخبار |
"فتح" في الشمال تبحث ملف...
الإضافة: 19-09-2018

حركة "فتح" في الشّمال تس...
الإضافة: 19-09-2018

المؤسسات الحركية وفرقة س...
الإضافة: 19-09-2018

الحمد الله: قرارات أميرك...
الإضافة: 19-09-2018

عشراوي: احترام قيمة حياة...
الإضافة: 19-09-2018

مقالات |
لهذا فوضناه...
الإضافة: 19-09-2018

علم الإسفاف عند الإخوان...
الإضافة: 19-09-2018

تطوير منظمة التحرير...
الإضافة: 18-09-2018

لماذا قوضت إسرائيل اتفاق...
الإضافة: 18-09-2018

كرت أبو سعد الأحمر وأبو ...
الإضافة: 18-09-2018

تحقيقات و تقارير |
"أوتشا": أربعة شهداء وهد...
الإضافة: 15-09-2018

26 انتهاكا إسرائيليا بحق...
الإضافة: 10-09-2018

مركز الحوراني: 19 شهيداً...
الإضافة: 31-08-2018

أهميّة الإعلام الإلكترون...
الإضافة: 29-08-2018

فرقة "الفنون الشعبية الف...
الإضافة: 29-08-2018

منوعات |
12 قتيلاً و23 جريحاً في ...
الإضافة: 19-09-2018

بعد السبعين.. الذاكرة شت...
الإضافة: 14-09-2018

فوائد شرب النعناع كثيرة ...
الإضافة: 08-09-2018

زلزال بقوة 6.6 درجة يضرب...
الإضافة: 06-09-2018

ما علاقة موعد تناول الوج...
الإضافة: 05-09-2018

قسم الفيديوهات
 
الأحدث الأكثر قراءة في شهر الأكثر قراءة في سنة
لهذا فوضناه ...
[مشاهدة: 20 ] الإضافة: 19-09-2018

علم الإسفاف عند الإخوان ...
[مشاهدة: 23 ] الإضافة: 19-09-2018

تطوير منظمة التحرير ...
[مشاهدة: 28 ] الإضافة: 18-09-2018

لماذا قوضت إسرائيل اتفاقيات أوسلو وأنهتها؟ ...
[مشاهدة: 75 ] الإضافة: 18-09-2018

كرت أبو سعد الأحمر وأبو النمر الأشقر ...
[مشاهدة: 41 ] الإضافة: 18-09-2018

صبرا وشاتيلا.. انتصار الدم على السيف! ...
[مشاهدة: 404 ] الإضافة: 17-09-2018

ترامب يواصل العناد الفارغ ...
[مشاهدة: 78 ] الإضافة: 17-09-2018

 
 
د.سمير الرفاعي لـ"القدس": صفقة القرن عادت إلى الأدراج بفضل الإرادة والصمود الفلسطينيَّين في وجه جميع الضغوطات
 
لهذا فوضناه
 
مجلة القدس
المزيد>>>
 
أهميّة الإعلام الإلكتروني في الثورة الفلسطينية
 
"أوتشا": أربعة شهداء وهدم ومصادرة 25 مبنى خلال أسبوعين
 
قيادة حركة "فتح" – لبنان – الإعلام: مجزرة صبرا وشاتيلا هي عنوان التصفية الجسدية والوجودية للشعب الفلسطيني
 
احتضان قرص الشمس
 
كاريكاتير
 
صورة و تعليق
 


زاوية ثقافية رئاسة

لبنان

فلسطين

عربيات

إسرائيليات

أنشطة رياضية

أنشطة ثقافية
تحقيقات

تقارير

بيانات حركية

جرائم إسرائيلية
مقالات شهداؤنا

وفيات

حوادث
الإستيطان

الجدار

صورة و تعليق

فيديو

تكنولوجيا

قضايا المرأة

منوعات
من نحن
حقوق النشر محفوظة © 2009 فلسطيننا