أخر الأخـبــار :
أخر الإضافات :
مقالات >>> مقالات  [العدد الإجمالي: 4267 ]
 
نقل السفارة و المشروع الصهيوني/ بقلم: د. مازن صافي
18-05-2018
[عدد المشاهدة: 222 ]

ارتكبت الإدارة الأمريكية بزعامة رئيسها ترامب جملة من الخطايا القانونية في أقل من 24 ساعة، فلقد نقلت سفارة أمريكا إلى القدس، وطالبت بمفاوضات لتحديد حدود المدينة، مما يعني اعتبارها مدينة موحدة للاحتلال، وبالتالي تحولت تلك الإدارة المعادية لشعبنا وحقوقنا المشروعة وقضيتنا العادلة، إلى رأس الحربة، وشريك كامل مع الاحتلال، وتحول ناطقي ومسؤولي تلك الإدارة إلى موظفين في الكنيست الإسرائيلي ومروجين بل مدافعين عن المشروع الصهيوني، هذا المشروع الكولونيالي الاستيطاني العنصري،لذي قام من خلال سياسة التهجير والهجرة.

المشكلة الأساسية التي تواجه (إسرائيل) هي الديمغرافيا، فاليوم فإنَّ 38% من سكان القدس هم من الفلسطينيين، وستعمل سلطات الاحتلال من خلال قوانينها العنصرية على إدخال مستوطنين جدد وبناء مستعمرات "مستوطنات" جديدة وإخراج بلدات من قلب القدس وحدودها، لتنفيذ خطة وجود ما يقل عن 10% من السكان العرب داخل القدس وإخضاعهم للقوانين الإسرائيلية التعسفية والمتطرفة لغرض إجبارهم على الهجرة، وهناك مخطط صهيوني لــ20 عام قادم لبناء 600 ألف وحدة استيطانية داخل القدس مما يؤكِّد مرة أخرى أنَّ المشروع الصهيوني قائم على التهجير والهجرة والإحلال والتضييق والضم.

في قطاع غزة وعلى حدوده الشرقيَّة وفي يوم واحد استشهد العشرات وسقط آلاف الجرحى منهم العشرات لازالوا في حال الخطر الشديد، ناهيك عن التهتك الكبير في العظام وفي الأعضاء الداخلية للجسم نتيجة لاستخدام الرصاص المحرم دوليًّا، وفي الضفة الغربية والقدس كان هناك التحام، اعتصامات ومواجهة مع جيش الاحتلال رفضًا لنقل السفارة الأمريكية وللنكبة في الذكرى الـ70 لها.

تعمل الإدارة الأمريكية على إشغال البيئة الإقليمية بأولويات هامشية وصراعات مذهبية، وصنع عداوات بين الدول المتجاورة، وهذا كله بغرض إضعاف مركزية القضية الفلسطينية، وتلك القضية التي أصحبت أكثر تعقيدًا عن ذي قبل، وقد وصلت "إسرائيل" إلى مستويات عالية وغير مسبوقة من العنجهية والتعنت، والتطرف وأصبح الفيتو الأمريكي هو الضوء الأخضر الذي تنطلق من خلاله لارتكاب لجرائم ضد الإنسانية وتجاوز كل المواثيق الدولية والقانون الدولي دون رقيب أو حسيب، وهنا تبرز الأهمية للذهاب إلى محكمة الجنايات الدولية لتقديم كل الملفات والوثائق التي تثبت تلك الجرائم الإنسانية والانتهاكات الخطيرة وتعريض حياة الناس للخطر والموت، وكذلك من الأهمية أيضًا الذهاب إلى محكمة العدل الدولية لأخذ فتوى ورأي قانوني في ملف الاستيطان وفي كل ما يتعلق بالحق الفلسطيني وأيضًا في وضع سفارة أمريكا على اعتبارها جزء من المشروع الصهيوني ووحدة استيطانية خارج القانون الدولي، وباعتبار وجودها من ضمن الإجراءات التي من شأنها تغيير الصفة القانونية والسياسية الراهنة للقدس.

والخلاصة أنَّ نقل السفارة الأمريكية إلى القدس جريمة أمريكية لا تغتفر وهي استكمال لوعد بلفور وتتحمل الإدارة الأمريكية وحكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة على التداعيات المؤثرة القادمة على الشرق الأوسط بأكمله، والتي استكملت حلقاتها وقد يندلع الصراع الديني المفتوح في أي وقت، لأنَّه لم يعد هناك أي معايير لمنع ذلك في وقت تجاوز ترامب كل محطات المعقول بدءً من "أمريكا أولاً"، إلى "نقل السفارة-المستوطنة"، ولننتظر.

   
  مازن صافي

 
 
تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها
 
روابط ذات صلة | المزيد>>>
مآزق نتنياهو إلى أين تصل...

سيناريوهات إستقالة هيلي...

لماذا اغتال الموساد ماجد أبو شرار؟...

لله درّك يا أبا مازن...

الرئيس أبو مازن: آن أوان الشد .....

أميركا بين الفوضى والعزلة...

"يعقوب عبد الحفيظ سمور" (راسم)...

نداء "أبو نداء" .. و"حنية" نتنياهو وترامب...

الأساطير اليهودية ونهاية العالم...

حماس عالقة في الوهم منذ الانقسام...

 
إضافات الموقع |
أخبار |
مجلس الوزراء: إدخال المس...
الإضافة: 16-10-2018

الخارجية تدعو استراليا إ...
الإضافة: 16-10-2018

دمشق: السفير عبد الهادي ...
الإضافة: 16-10-2018

قوات الاحتلال تعتقل 15 م...
الإضافة: 16-10-2018

الجمعية العامة تصوت اليو...
الإضافة: 16-10-2018

مقالات |
مآزق نتنياهو إلى أين تصل...
الإضافة: 13-10-2018

سيناريوهات إستقالة هيلي...
الإضافة: 12-10-2018

لماذا اغتال الموساد ماجد...
الإضافة: 12-10-2018

لله درّك يا أبا مازن...
الإضافة: 11-10-2018

الرئيس أبو مازن: آن أوان...
الإضافة: 09-10-2018

تحقيقات و تقارير |
ماجد أبو شرار.. اسم ثقيل...
الإضافة: 09-10-2018

33 انتهاكا إسرائيليا بحق...
الإضافة: 08-10-2018

"نشطاء إسرائيليون".. رسا...
الإضافة: 03-10-2018

الإسلامية المسيحية: شهيد...
الإضافة: 02-10-2018

تجمع أسر الشهداء: 234 شه...
الإضافة: 01-10-2018

منوعات |
الخان الأحمر...
الإضافة: 16-10-2018

السكر يولّد العنف!...
الإضافة: 12-10-2018

ميّو بين العصير الطبيعي ...
الإضافة: 12-10-2018

الزيتون: أشجار السماء وج...
الإضافة: 11-10-2018

المستوطنون يعيثون في الز...
الإضافة: 11-10-2018

قسم الفيديوهات
 
الأحدث الأكثر قراءة في شهر الأكثر قراءة في سنة
مآزق نتنياهو إلى أين تصل ...
[مشاهدة: 55 ] الإضافة: 13-10-2018

سيناريوهات إستقالة هيلي ...
[مشاهدة: 61 ] الإضافة: 12-10-2018

لماذا اغتال الموساد ماجد أبو شرار؟ ...
[مشاهدة: 130 ] الإضافة: 12-10-2018

لله درّك يا أبا مازن ...
[مشاهدة: 169 ] الإضافة: 11-10-2018

الرئيس أبو مازن: آن أوان الشد .. ...
[مشاهدة: 104 ] الإضافة: 09-10-2018

أميركا بين الفوضى والعزلة ...
[مشاهدة: 80 ] الإضافة: 09-10-2018

"يعقوب عبد الحفيظ سمور" (راسم) ...
[مشاهدة: 80 ] الإضافة: 09-10-2018

 
مواضيع مميزة
انتصارنا على العنصرية الإسرائيلية يتوقف على إنهاء الانقسام ...
[مشاهدة: 129 ] الإضافة: 04-10-2018
العدد 350 ايلول 2018 ...
[مشاهدة: 110 ] الإضافة: 04-10-2018
الهوية الوطنية الاجتماعية لحركة "فتح" ...
[مشاهدة: 680 ] الإضافة: 29-08-2018
قانون الأبارتهايد العنصري الصهيوني ...
[مشاهدة: 220 ] الإضافة: 29-08-2018
يهودية الدولة الاسرائيلية والخوف من المستقبل ...
[مشاهدة: 580 ] الإضافة: 29-08-2018
أهميّة الإعلام الإلكتروني في الثورة الفلسطينية ...
[مشاهدة: 360 ] الإضافة: 29-08-2018
فرقة "الفنون الشعبية الفلسطينية" تعزيزٌ لروح الانتماء للوطن ...
[مشاهدة: 355 ] الإضافة: 29-08-2018
 
د.سمير الرفاعي لـ"القدس": صفقة القرن عادت إلى الأدراج بفضل الإرادة والصمود الفلسطينيَّين في وجه جميع الضغوطات
 
مآزق نتنياهو إلى أين تصل
 
مجلة القدس
المزيد>>>
 
أهميّة الإعلام الإلكتروني في الثورة الفلسطينية
 
ماجد أبو شرار.. اسم ثقيل في مسيرة الثورة الفلسطينية
 
بيان صادر عن قيادة حركة فتح – لبنان
 
احتضان قرص الشمس
 
كاريكاتير
 
صورة و تعليق
 


زاوية ثقافية رئاسة

لبنان

فلسطين

عربيات

إسرائيليات

أنشطة رياضية

أنشطة ثقافية
تحقيقات

تقارير

بيانات حركية

جرائم إسرائيلية
مقالات شهداؤنا

وفيات

حوادث
الإستيطان

الجدار

صورة و تعليق

فيديو

تكنولوجيا

قضايا المرأة

منوعات
من نحن
حقوق النشر محفوظة © 2009 فلسطيننا