قال الجهاز المركزي للإحصاء "إن نسبة الإعاقة ترتفع لدى الأطفال الذكور عن الاناث في مختلف الفئات العمرية".

 

وأوضح الإحصاء في تقرير نشره، لمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، الذي يصادف غدا الخميس، الموافق الثالث من كانون الأول/ديسمبر من كل عام، وسلط فيه الضوء على واقع الأطفال في الفئة العمرية 2-17 عاما الذين لديهم اعاقات من واقع بيانات المسح الفلسطيني العنقودي متعدد المؤشرات 2019-2020، ان 2.4% من الأطفال في الفئة العمرية 2-4 سنوات لديهم إعاقة واحدة على الأقل، بارتفاع في قطاع غزة مقارنة بالضفة الغربية، حيث بلغت حوالي 3% و2% على التوالي.

 

في حين بلغت نسبة الإعاقة حوالي 15% بين الأطفال في الفئة العمرية 5-17 عاما، بحوالي 17% في الضفة الغربية، مقابل حوالي 13% في قطاع غزة.

 

وحسب التقرير، حوالي 10% من الأطفال في الفئة العمرية 5-17 عاما غير ملتحقين بالتعليم حاليا من مجمل الأطفال ذوي الإعاقة، وشكل الذكور النسبة الأعلى، حيث بلغت حوالي 69%، مقارنة بحوالي 31% بين الإناث غير ملتحقين حاليا بالتعليم من مجمل الأطفال ذوي الإعاقة.

 

وحوالي 3% من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 2-17 عاما يعانون من إعاقة في الرؤية حتى مع ارتداء النظارات، وحوالي 6% يواجهون إعاقات في السمع، حتى مع استخدام المعينات السمعية، وحوالي 28% يواجهون إعاقات في المشي مع استخدام المعدات أو تلقي المساعدة في المشي.

 

وأشار التقرير إلى أنه من خلال تتبع نطاق القدرات الوظيفية في المسح الفلسطيني العنقودي للأطفال في عمر 2 الى 4 سنوات، وُجد ان أعلى نسبة هي التواصل حيث بلغت نحو 1%، في حين أن أعلى نسبة في نطاق القدرات الوظيفية بين الأطفال في الفئة العمرية 5-17 عاما كانت القلق، حيث بلغت حوالي 10%.

 

ويجسد شعار هذا العام (يوم للجميع) زيادة فهم الإعاقة باعتبارها جزءا من حال الإنسان.