أخر الأخـبــار :
أخر الإضافات :
أخبار >>> لبنان  [العدد الإجمالي: 7111 ]
 
قيادة "فتح" و"م.ت.ف" في صيدا تشارك "حزب الشعب" إحياء الذكرى الـ٣٧ لإعادة تأسيسه
09-02-2019

نظَّم حزب الشعب الفلسطيني احتفالاً لإضاءة شُعلة الذكرى السابعة والثلاثين لإعادة تأسيسه، وذلك في ملعب الشهيد أبو جهاد الوزير في مخيَّم عين الحلوة، اليوم السبت ٩-٢-٢٠١٩.

وشارك في الاحتفال حشدٌ من ممثّلي فصائل "م.ت.ف" والقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية واللبنانية، وقيادة القوة المشتركة، ومحمد ظاهر ممثِّلاً النائب في البرلمان اللبناني د.أسامة سعد، واتحاد نقابات عُمّال فلسطين في لبنان، واللجان الشعبية في منطقة صيدا، واتحاد المرأة، وفعاليات وطنية واجتماعية ونقابية، وحشود جماهيرية من مخيّمات صيدا.

وألقى أمين سر قيادة حركة "فتح" وفصائل "م.ت.ف" في منطقة صيدا العميد ماهر شبايطة كلمة "م.ت.ف"، فهنَّأ حزب الشعب بحلول الذكرى الـ٣٧ لإعادة تأسيسه، ووجّه التحية لقيادته وكوادره، كما حيّا أرواح الشهداء، وأكَّد لعائلاتهم استمرار رواتبهم.

وقال: "إنّ الشعب الفلسطيني يفتخر بنضال حزب الشعب الذي يحرص ويتمسَّك بالبرنامج السياسي لمنظمة التحرير الذي تمَّ الاتفاق عليه عام ١٩٨٨، وهو برنامج ثوري قابل للتحقيق رغم المصاعب التي يضعها الاحتلال الإسرائيلي الفاشلة".

وأسِفَ العميد شبايطة لكون بعض الأطراف الفلسطينية تنادي بـ"ضرورة الشراكة السياسية" من أجل "حصة ما هنا أو هناك في موقع ما، أو باعتبارها جزئية ضيّقة بمقدار ما يخدم نفوذهم ومراكزهم القيادية".

ونوّه إلى أنَّ الشعب الفلسطيني الذي يخوض نضالاً وطنيًّا منذ سبعين عامًا بحاجة دائمًا للإطار الوطني الجامع الموحّد لقواه الوطنية مُضيفًا: "وعلى هذا الأساس تشكَّلت "م.ت.ف" عام 1964، وهي للكل الفلسطيني والممثّل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، واعتُرِف بها عربيًّا وإقليميًّا ودوليًّا".

وأكَّد شبايطة أنَّ حركة "فتح" هي العمود الفقري لمنظمة التحرير، وقيادتها متمسِّكة بالثوابت الوطنية وحريصة على دماء الشهداء، وستبقى حامية المشروع الوطني الفلسطيني.

وتابع: "في ظلِّ الانقسام، والتراشق الإعلامي، وانفصال غزّة، وارتهان القرار الفلسطيني لأجندات إقليمية وخارجية، وفي ظلِّ الحصار السياسي للضفة، الذي يهدف لتهويد القدس وعزلها، جاء قرار الرئيس أبو مازن بتشكيل حكومة وطنية فصائلية للتحضير لانتخابات تشريعية وفق القانون الفلسطيني لاستعادة الاستقرار ووحدة الأرض والشعب ومساندة أهلنا في القدس وإنهاء الانقسام وبناء مفهوم الشراكة السياسية، لا سيما في ظلِّ الخطورة المحدقة بالقضية الفلسطينية، وملفي القدس واللاجئين تحديدًا".

وأردف شبايطة: "قيادتنا ما زالت في الصف الأول للمواجهة، والرئيس أبو عمّار استشهد وهو متمسِّك بحقوق شعبه، والرئيس أبو مازن يقف صلبًا مدافعًا عن مصالح شعبه وثوابته الوطنية، وهو الوحيد الذي قال (لا) لترامب وصفقة العار".

ثُمَّ كانت كلمة حزب الشعب ألقاها مسؤول الحزب في منطقة صيدا عمر النداف، فوجّه تحية إجلال ووفاء إلى عموم الشعب الفلسطيني والشهداء الأبرار الذين عبَّدوا الطريق لشعبنا نحو الحُريّة وتقرير المصير والاستقلال.

وتطرَّق للوضع الداخلي الفلسطيني، والجدل والتحليلات حول قرار القيادة الشرعية الفلسطينية بإجراء انتخابات جديدة بعد حلِّ المجلس التشريعي، ولفت إلى أنَّ الأزمة أكبر وأعمق من ذلك مُطالبًا بتقويم الأمور لأنَّ المشكلة الأساس هي الاحتلال الإسرائيلي الذي يرفض كلَّ الاتفاقيات مع "م.ت.ف" وخاصةً الاعتراف بالشعب الفلسطيني، وحق تقرير المصير، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

كما أكَّد النداف أنَّ استمرار الانقسام يهدّد المشروع الوطني الفلسطيني مُطالبًا بإنهاء الانقسام.

كما نوّه بالوضع الفلسطيني في لبنان، والحالة المتقدّمة من التنسيق وتفعيل العمل المشترَك الذي يُحصِّن الوضعين اللبناني والفلسطيني.

كما شدَّد على ضرورة الحفاظ على وكالة "الأونروا" لأنّها الشاهد على معاناة الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية.

وبعدها، قدَّم حزب الشعب درعًا تقديريّةً لأمين سر اللجان الشعبية في منطقة صيدا د.عبد أبو صلاح تقديرًا لدور اللجان في خدمة أبناء الشعب الفلسطيني، واختُتِم الاحتفال بإضاءة الشُّعلة.

#إعلام_حركة_فتح_لبنان

   
  إعلام حركة فتح - إقليم لبنان













 
 
تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها
 
روابط ذات صلة | المزيد>>>
قيادة حركة "فتح" في الشمال تزور فعاليات من مخيَّم البداوي...

حركة "فتح" - منطقة صور تُشارك الجبهة الديمقراطية إحياء ذكرى انطلاقتها...

لقاءٌ أخوي يجمع بين الفصائل الفلسطينية وفعاليات حي تل الزعتر في مخيَّم...

اعتصامٌ فصائليٌّ وجماهيريٌّ في مخيّم برج البراجنة رفضًا لمؤتمر "وارسو"...

اعتصامٌ حاشدٌ في مخيّم شاتيلا استنكارًا لمؤتمر "وارسو"...

قيادة "فتح" - منطقة صور تُؤبِّن الشهيد العميد حرب حسن في الشبريحا...

"فتح" و"م.ت.ف" وهيئة المتقاعدين العسكريين تُشيّع الشهيد العميد "أبو مح...

"فتح"- شُعبة صيدا تُكرِّم أمين سر حركة "فتح"- إقليم لبنان...

نادي أجيال فلسطين الحركيّ يزور مدرسة جبل طابور مهنئاً فريقها الرياضي...

العميد توفيق عبدالله يستقبل المفوض العام للأونروا بيير كرينبول في مخيّ...

 
إضافات الموقع |
أخبار |
"منتخب القدامى" يستهل مش...
الإضافة: 17-02-2019

الرئاسة: قرار إسرائيل اق...
الإضافة: 17-02-2019

الأحمد: حماس أفشلت حوارا...
الإضافة: 17-02-2019

"الخارجية والمغتربين": ا...
الإضافة: 17-02-2019

مجدلاني: حكومة الاحتلال ...
الإضافة: 17-02-2019

مقالات |
مؤتمر وارسو.. أي أمن وأي...
الإضافة: 16-02-2019

انفلاق السفرجلة...
الإضافة: 16-02-2019

"إعلان موسكو" الموؤود في...
الإضافة: 14-02-2019

لماذا غابت فلسطين عن قمّ...
الإضافة: 14-02-2019

العالم مُطالَب بالرَّد...
الإضافة: 14-02-2019

تحقيقات و تقارير |
حتى "الدواب" بحاجة إلى ت...
الإضافة: 13-02-2019

"الشيف" بلا حواس...
الإضافة: 09-02-2019

صديقة الدمى...
الإضافة: 07-02-2019

في جيت..خطر التوجه للمدر...
الإضافة: 06-02-2019

خربة سيلون.. تغيير معالم...
الإضافة: 06-02-2019

منوعات |
متحف أميركي "يعتذر".. وي...
الإضافة: 16-02-2019

دراسة: أسنانك تكشف حالة ...
الإضافة: 16-02-2019

"كوكاكولا دايت" أخطر ممّ...
الإضافة: 16-02-2019

ترامب ينفق 50 ألف دولار ...
الإضافة: 15-02-2019

تحذيرات من مواد مسرطنة ف...
الإضافة: 15-02-2019

قسم الفيديوهات
 
الأحدث الأكثر قراءة في شهر الأكثر قراءة في سنة
 
 
د.سمير الرفاعي لـ"القدس": صفقة القرن عادت إلى الأدراج بفضل الإرادة والصمود الفلسطينيَّين في وجه جميع الضغوطات
 
مؤتمر وارسو.. أي أمن وأي سلام وأي مكان؟
 
مجلة القدس
المزيد>>>
 
أهميّة الإعلام الإلكتروني في الثورة الفلسطينية
 
حتى "الدواب" بحاجة إلى تصاريح!!
 
بيان صادر عن أمناء سر أقاليم حركة "فتح" في أوروبا
 
"بلا حدّ": معرض لـ23 تشكيليًّا فلسطينيًّا يفكِّك مفهوم الحدود
 
كاريكاتير
 
صورة و تعليق
 


زاوية ثقافية رئاسة

لبنان

فلسطين

عربيات

إسرائيليات

أنشطة رياضية

أنشطة ثقافية
تحقيقات

تقارير

بيانات حركية

جرائم إسرائيلية
مقالات شهداؤنا

وفيات

حوادث
الإستيطان

الجدار

صورة و تعليق

فيديو

تكنولوجيا

قضايا المرأة

منوعات
من نحن
حقوق النشر محفوظة © 2009 فلسطيننا