أخر الأخـبــار :
أخر الإضافات :
أخبار >>> لبنان  [العدد الإجمالي: 6980 ]
 
لقاءٌ تضامنيٌّ في البدّاوي إحياءً ليوم التضامن مع الشعب الفلسطيني ورفضًا للتطبيع مع الاحتلال
30-11-2018

إحياءً لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني وذكرى تقسيم فلسطين، ورفضًا للتهافت العربي على التطبيع مع الكيان الصهيوني، نظَّمت الفصائل واللجان الشعبية الفلسطينية في منطقة الشمال لقاءً تضامنيًّا في قاعة اللجنة الشعبية في مخيَّم البدّاوي، يوم الخميس ٢٩-١١-٢٠١٨، بحضور ممثِّلي الفصائل الفلسطينية وقوى وأحزاب لبنانية، وفعاليات من مخيّمات الشمال.

وقد أُلقِيَت عدّة كلمات بِاسم الفصائل الفلسطينية والقوى والأحزاب اللبنانية، من بينها كلمة أمين سر فصائل "م.ت.ف" وحركة "فتح" في منطقة الشمال أبو جهاد فيّاض، ممَّا جاء فيها: "بِاسمكم نشكرُ الشعوب التي تتضامن مع الحقِّ الفلسطيني في العودة وتقرير المصير في زمن باتت فيه التَّبَعِيّة لأمريكا مفخَرةً، والانبطاح والتطبيع مع العدو الصهيوني هو أسمى أماني العرب إلّا الشرفاء الذين نطالبهم بالضغط على حُكّامهم للتراجع عن التطبيع مع هذا الكيان الصهيوني المغتصِب".

وأضاف: "إنَّ يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني جاء بقرارٍ من الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام 1977 للتأكيد على كفاحنا الوطني وفاءً من المجتمع الدولي لشعبنا الذي دفع ثمنَ التآمر الاستعماري الصهيوني على وجوده فوق ترابنا الوطني".

ولفت فيّاض إلى أنَّ ترامب لم يتجرَّأ على نقل سفارة بلاده إلى القدس إلّا بعد تفكيك دول الطوق العربية مُردِفًا: "لقد انتصرت سوريا على الإرهاب، واستقرَّ الوضع في هذا البلد الشقيق، كما نتمنّى للعراق الاستقرار، وأن يعود إلى دور الريادي في دعم القضية الفلسطينية".

وتابع: "لقد رفض شعبنا قرار تقسيم فلسطين إلى دولتَين، الذي اعتُمِدَ دوليًّا في (29-11-1947)، والذي عُرِفَ بالقرار (181)، ولكنَّ المستوطنين الصهاينة فجّروا الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، ودولة الانتداب البريطاني بقيت على موقفها لتساعد الصهاينة، لتقسيم فلسطين إلى مناطق ذات حكم ذاتي يهودية وعربية. إلّا أنَّ القيادة الفلسطينية نجحت في بلورة الهُويّة الوطنية، وإعادة رسم الخارطة السياسية لإثبات وجودنا على خارطة العالم، من خلال منظمة التحرير الفلسطينية الممثِّل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني. وهذا رافقه تصعيد واضح في المعارك السياسية والدبلوماسية، والقانونية على الصعيد الدولي، وعبر المؤسسات الشرعية الدولية. وكان هذا الجهد موازيًا للكفاح الوطني الفلسطيني الميداني، والتصدي للاحتلال الصهيوني، ولكلِّ أشكاله من العدوان اليومي الغاشم الذي يُنفِّذه الاحتلال ضدَّ أهلنا في القدس وغزة هاشم وأهلنا في الخان الأحمر".

وأكَّد فيّاض أنَّ الانقسام وعدم إنجاز المصالحة شكَّل ضربةً للوحدة الوطنية الفلسطينية في مواجهة الاحتلال الصهيوني، وشدَّد على أنَّ "مقاومة الاحتلال الحقيقية والفاعلة تبدأ من تجسيد المصالحة الوطنية، والإيمان الكلّي بأنَّ المشروع الوطني الفلسطيني، ووضع استراتيجية تلتزم بها كلُّ الفصائل لنخرج من الأزمات المدمِّرة لشعبنا، ولا سيما في ظلِّ مخاطر (صفقة القرن) التي بدأ ترامب تطبيقها، لاقتلاع الشعب الفلسطيني من أرضه، وتكثيف الاستيطان، والتهويد، انسجامًا مع قرار القومية العنصري وتطبيقه في أرضنا التاريخية".

ونوَّه إلى ضرورة التحلّي بالوعي والانتباه لمحاولات الاحتلال الصهيوني فصل قطاع غزّة عن الضفة الغربية والقدس، ولا سيما من خلال اعتقال القيادات الفلسطينية ومنها الوزير عدنان الحسيني ومحافظ القدس عدنان غيث وقيادات حركة "فتح" في القدس، بهدف إنهاء مشروعنا الوطني، بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف.

وأكَّد أنَّ قضية اللاجئين الفلسطينيين هي من أهمِّ القضايا التي يحاول العدو الصهيوني تصفيتها، وخاصّةً من خلال إنهاء وكالة "الأونروا" الشاهد الحي على جريمة النكبة منذ العام 1948، وذلك من أجل تضييع حقوق اللاجئين، وإنهاء حق العودة إلى الأرض الفلسطينية استنادًا إلى القرار 194 عبر محاولات فرض حلول إنسانية بديلة كتقديم المال، والإغاثة، وتهجير الفلسطينيين اللاجئين إلى كلِّ بلاد العالم وتوطينهم.

وشدَّد فيّاض على رفض كلِّ مشاريع التوطين والتهجير والوطن البديل، وأضاف: "نؤكِّد حرصَنا على حفظ أمن مخيَّماتنا لأنَّها جزء أصيل من أمن لبنان، هذا البلد الذي استضافنا منذ 70 عامًا، ونُشدِّد على دعم القوة الأمنية في مخيَّم البداوي من خلال رفع الغطاء عن أيِّ مخلٍّ بالأمن، لأنَّها باتت محل احترام وتقدير من كلِّ مكونات مخيّم البداوي لما تقوم به من جهود في حفظ الأمن والأمان لأهلنا".

#إعلام_حركة_فتح_لبنان

   
  إعلام حركة فتح - إقليم لبنان



 
 
تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها
 
روابط ذات صلة | المزيد>>>
حفلُ استقبالٍ حاشدٍ في صيدا بمناسبة يوم المهندس الفلسطيني...

محاضرة حول كتاب "لغز هيكل سليمان" في مخيَّم الجليل...

مخيَّمات صيدا تُنظِّم وقفةً تضامنيّةً دعمًا لصمود أهلنا في الوطن ومُبا...

حركة "فتح" تُؤبِّن الشهيد شوقي خليل الحاج في البقاع...

مخيَّمات بيروت تعتصم نُصرةً لفلسطين والقدس وتأييدًا للرئيس "أبو مازن"...

اعتصامٌ جماهيريٌ في مخيم الرشيديّة دعمًا للشرعية الفلسطينية وتأييداً ل...

مستشار الرئيس محمود عباس يجول في مخيمات بيروت...

جبريل تدين التحريض الإسرائيلي ضد الرئيس محمود عباس...

21 مليون يورو من ألمانيا لإعادة إعمار مخيم نهر البارد...

توقيع كُتُبٍ للشاعر بزيع ود.قبيسي بحضور الوزير بسيسو وقيادة "فتح" في ل...

 
إضافات الموقع |
أخبار |
أبو ردينة يطلع وزير الات...
الإضافة: 17-12-2018

الحمد الله: حان الوقت لو...
الإضافة: 17-12-2018

إطلاق مناشدة لتقديم 350 ...
الإضافة: 17-12-2018

نابلس: "فتح" تطلق حملة و...
الإضافة: 17-12-2018

محافظ بيت لحم يعلن انتها...
الإضافة: 17-12-2018

مقالات |
علينا أن لا نُضيِّع البو...
الإضافة: 16-12-2018

عنف إسرائيلي بإيعاز أمير...
الإضافة: 15-12-2018

الإفلاس الأمني الإسرائيل...
الإضافة: 15-12-2018

تهديدٌ على مَحمَل الجِد!...
الإضافة: 15-12-2018

الفلسطيني الأخطر.. ومجرم...
الإضافة: 14-12-2018

تحقيقات و تقارير |
ذكرى رحيل الشاعرين فدوى ...
الإضافة: 12-12-2018

بيت ساحور في الانتفاضة: ...
الإضافة: 11-12-2018

استشهاد عاشق الزعتر...
الإضافة: 04-12-2018

ضمن محاولات تهويده.. مست...
الإضافة: 04-12-2018

نساء الأغوار في وجه العن...
الإضافة: 04-12-2018

منوعات |
مواد مسرطنة في منتجات "ج...
الإضافة: 15-12-2018

لن يُخرِسوا صوتَ الحقيقة...
الإضافة: 15-12-2018

قريبا في إنستغرام.. "حسا...
الإضافة: 14-12-2018

ما السر وراء ظهور أول دم...
الإضافة: 14-12-2018

حملة عالمية للبحث عن نوع...
الإضافة: 14-12-2018

قسم الفيديوهات
 
الأحدث الأكثر قراءة في شهر الأكثر قراءة في سنة
 
 
د.سمير الرفاعي لـ"القدس": صفقة القرن عادت إلى الأدراج بفضل الإرادة والصمود الفلسطينيَّين في وجه جميع الضغوطات
 
علينا أن لا نُضيِّع البوصلة، حتى لا يضيع الوطن
 
مجلة القدس
المزيد>>>
 
أهميّة الإعلام الإلكتروني في الثورة الفلسطينية
 
ذكرى رحيل الشاعرين فدوى طوقان وجبرا إبراهيم جبرا
 
فصائل "م.ت.ف" في لبنان تدين الإعدامات والإرهاب الإسرائيلي المنظم، وتعلن وقوفها والتفافها حول القيادة الشرعية في مواجهة التهديدات
 
ذكرى رحيل الشاعرين فدوى طوقان وجبرا إبراهيم جبرا
 
كاريكاتير
 
صورة و تعليق
 


زاوية ثقافية رئاسة

لبنان

فلسطين

عربيات

إسرائيليات

أنشطة رياضية

أنشطة ثقافية
تحقيقات

تقارير

بيانات حركية

جرائم إسرائيلية
مقالات شهداؤنا

وفيات

حوادث
الإستيطان

الجدار

صورة و تعليق

فيديو

تكنولوجيا

قضايا المرأة

منوعات
من نحن
حقوق النشر محفوظة © 2009 فلسطيننا