أخر الأخـبــار :
أخر الإضافات :
زاوية ثقافية >>> زاوية ثقافية  [العدد الإجمالي: 329 ]
 
لا ظلَّ للضوء
21-11-2018

قصيدة جديدة في عيد المولد النبويّ الشريف

ضاعوا بلا رايةٍ.. ضَلّوا بلا قَبَسِ

حتى تجلّى لهم نوراً من الغَلَسِ

الشافِعُ الكاملُ المنصورُ مَن خَرجَتْ

به البَريّةُ من بريَّةِ الدَّنَسِ

الكَنْزُ والنِسبةُ العلياءُ، قد جُمِعَتْ

لهُ القواميسُ مِن طُهرٍ ومِن قُدُسِ

الحَقُّ والصادقُ الهادي وأولُ مَن

يخطو إلى جنَّةِ الرَّضوانِ والكُنُسِ

والخاتَمُ الشاكرُ الدَّاعي إلى أُفُقٍ

من الشُموسِ بلا ظُلمٍ ولا وَكَسِ

يُحبُّهُ الدربُ والغيماتُ فاردةٌ

عليه أثوابَها كالظبيِ في الخُنُسِ

يكادُ مِن حُسْنِهِ أنْ لا يُرى قمرٌ

وفي سجاياهُ إنطاقٌ لِذي خَرَسِ

ويحتفي العُشْبُ خَلفَ الرَّكْبِ مِن فَرَحٍ

وتَشهقُ الزَّهرةُ البيضاءُ في المَلَسِ

وإنْ مشى قامت الدُّنيا لهُ جَذَلاً

جَلَّتْ ملائكةُ الرحمنِ مِن حَرَسِ !

لا ظِلَّ للضوءِ إنْ تسري به قَدَمٌ،

ولا ينامُ فُؤادُ الذِّكْرِ بالنَّعَسِ

مَجامِعُ الكَلِمِ المصقولِ إنْ نُثِرتْ

جواهرٌ من لسانٍ طاهرٍ سَلِسِ

يُسَلّمُ الغصنُ.. والأحجارُ ذاكرةٌ .

فَذِكْرُهُ العَذبُ عطرٌ غيرُ مُحْتَبِسِ

يُقابلُ الليلَ وَضَّاءً بأنْجُمِهِ

ويُطْلِقُ السَعْدَ والإشْراقَ في العَبَسِ

دنا، تدلّى، وما زاغتْ بصيرَتُهُ

وكانَ قابَ.. كأنَّ الرُّوحَ في الحَدَسِ

أعطاهُ خمساً وأعلى شأنَه كَرَماً

فالنصرُ بالرُّعبِ غيرُ النَصرِ بالفَرَسِ

والأرضُ مَسْجِدُهُ والغُنْمُ حُقَّ لهُ

وهو المُبَشِّرُ يمحو حَمْأَةَ الدَّلَسِ

وقد تشرَّفَ إذْ باللهِ نُقْرِنُهُ

عندَ التَشَهُّدِ والإقرارِ بالأُسُسِ

فمَن أطاعَ رسولَ العالمينَ نجا

من رِبْقةِ الذلِّ أو من وَهْدَةِ الهَوَسِ

لكنّني بحبيبِ اللهِ مُتَّصلٌ

فكيف أزعم أنّي غيرُ مؤتَنَسِ

آنستُ نورَكَ في عصرِ الضلالِ هُدىً

فلن أُراعَ بِغولِ الفتنةِ الشَرسِ

واسمُ النبيِّ على عَرْشِ الإله فهل

يطالعُ النورَ غيرُ العارِفِ الّلعِسِ

وهو المُرادُ خليلاً لا شبيهَ له

يُقدِّمُ الصَّحبَ ، إكراماً ، على الوَنَسِ

واسمُ النبيِّ إذا ما طافَ في أُفُقٍ

أحيا البلادَ وإنْ كانت بذي دَرَسِ

حتى الذين قَسوْا.. لاذوا به .. فَنَجوْا

فهو الشفيعُ الذي يُنْجي من الفَلَسِ

يا مَن سينشقُّ وجهُ الأرضِ عن جسدٍ

يفوحُ طِيباً على الآفاقِ والوَرَسِ

أهدى لأُمَّتِه القُرآنَ .. فانبجستْ

من الضلوعِ مياهُ الفَتحِ في اليَبَسِ

تَهابهُ جَمرةُ الرّمضاءِ إنْ بَرَقَتْ

وينحني في الوَغى مَن كانَ ذا مَرَسِ

هوى بمِطْرَقةِ التوحيدِ فانحَطمَتْ

أقْفالُ شِرْكٍ من الأحجارِ والنُّحُسِ

أدّى الرِسالةَ فانجابَ الظلامُ به

وحرَّرالحُبَّ مِن سجنِ الأسى اليَئِسِ

أَيجحدونَ به عِلماً وقد شَهِدَتْ

له المَنابعُ في الأنهارِ بالبَجَسِ

فكيف يُخفي أذانَ النورِ، في حَسدٍ،

مَن صاحَ في البُوقِ أو مَن دقَّ بالجَرَسِ؟!

أنتَ الحبيبُ فلا الأزمانُ تفصلنا

ولا المسافاتُ أو جيشٌ من العَسَسِ

يا سيّدي! أَنا مِن مَسْراكَ مُلْتَمِسٌ

وَجهَ السماءِ، وخيرُ الخَلْقِ مُلْتَمَسِي

بي من جراحاتِ شَعبي نَوْحُ مِئذَنةٍ

وحزنُ مليونِ مذبوحٍ بأَندَلُسِ

ناجون في حبِّ خيرِ الخَلق مِن خَوَرٍ

ومن هَوانٍ ومن عجزٍ ومن نَجَسِ

عليكَ منّي صلاةُ اللهِ ما طلعتْ

شمسٌ على الخَلْقِ من جانٍ ومن أَنَسِ

وما تذاكَرَ عُشّاقٌ على وَلَهٍ

إلّا وذِكْرُكَ بين النَّبضِ والنَّفَسِ

   
  المتوكل طه

 
 
تعليقات القرّاء
التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الموقع وإنما تعبر عن رأي أصحابها
 
روابط ذات صلة | المزيد>>>
ذكرى رحيل الشاعرين فدوى طوقان وجبرا إبراهيم جبرا...

لي جليسي ولكم "الفيسبوك"...

بدنا نرجِّع القصبة مثل زمان...

قلم مجنون!!...

لا ظلَّ للضوء...

وطن مفقود في صيدلية...

فن الكلام الصادق و"معرفة الجمهور"...

"حكاية سر الزيت" للأسير وليد دقة تفوز بجائزة "اتصالات لكتاب الطفل العر...

تغريدة الصباح - في ذكرى العميد...

احتضان قرص الشمس...

 
إضافات الموقع |
أخبار |
أبو ردينة يطلع وزير الات...
الإضافة: 17-12-2018

الحمد الله: حان الوقت لو...
الإضافة: 17-12-2018

إطلاق مناشدة لتقديم 350 ...
الإضافة: 17-12-2018

نابلس: "فتح" تطلق حملة و...
الإضافة: 17-12-2018

محافظ بيت لحم يعلن انتها...
الإضافة: 17-12-2018

مقالات |
علينا أن لا نُضيِّع البو...
الإضافة: 16-12-2018

عنف إسرائيلي بإيعاز أمير...
الإضافة: 15-12-2018

الإفلاس الأمني الإسرائيل...
الإضافة: 15-12-2018

تهديدٌ على مَحمَل الجِد!...
الإضافة: 15-12-2018

الفلسطيني الأخطر.. ومجرم...
الإضافة: 14-12-2018

تحقيقات و تقارير |
ذكرى رحيل الشاعرين فدوى ...
الإضافة: 12-12-2018

بيت ساحور في الانتفاضة: ...
الإضافة: 11-12-2018

استشهاد عاشق الزعتر...
الإضافة: 04-12-2018

ضمن محاولات تهويده.. مست...
الإضافة: 04-12-2018

نساء الأغوار في وجه العن...
الإضافة: 04-12-2018

منوعات |
مواد مسرطنة في منتجات "ج...
الإضافة: 15-12-2018

لن يُخرِسوا صوتَ الحقيقة...
الإضافة: 15-12-2018

قريبا في إنستغرام.. "حسا...
الإضافة: 14-12-2018

ما السر وراء ظهور أول دم...
الإضافة: 14-12-2018

حملة عالمية للبحث عن نوع...
الإضافة: 14-12-2018

قسم الفيديوهات
 
الأحدث الأكثر قراءة في شهر الأكثر قراءة في سنة
ذكرى رحيل الشاعرين فدوى طوقان وجبرا إبراهيم جبرا ...
الإضافة: 12-12-2018

لي جليسي ولكم "الفيسبوك" ...
الإضافة: 10-12-2018

بدنا نرجِّع القصبة مثل زمان ...
الإضافة: 26-11-2018

قلم مجنون!! ...
الإضافة: 26-11-2018

لا ظلَّ للضوء ...
الإضافة: 21-11-2018

وطن مفقود في صيدلية ...
الإضافة: 05-11-2018

فن الكلام الصادق و"معرفة الجمهور" ...
الإضافة: 01-11-2018

 
 
د.سمير الرفاعي لـ"القدس": صفقة القرن عادت إلى الأدراج بفضل الإرادة والصمود الفلسطينيَّين في وجه جميع الضغوطات
 
علينا أن لا نُضيِّع البوصلة، حتى لا يضيع الوطن
 
مجلة القدس
المزيد>>>
 
أهميّة الإعلام الإلكتروني في الثورة الفلسطينية
 
ذكرى رحيل الشاعرين فدوى طوقان وجبرا إبراهيم جبرا
 
فصائل "م.ت.ف" في لبنان تدين الإعدامات والإرهاب الإسرائيلي المنظم، وتعلن وقوفها والتفافها حول القيادة الشرعية في مواجهة التهديدات
 
ذكرى رحيل الشاعرين فدوى طوقان وجبرا إبراهيم جبرا
 
كاريكاتير
 
صورة و تعليق
 


زاوية ثقافية رئاسة

لبنان

فلسطين

عربيات

إسرائيليات

أنشطة رياضية

أنشطة ثقافية
تحقيقات

تقارير

بيانات حركية

جرائم إسرائيلية
مقالات شهداؤنا

وفيات

حوادث
الإستيطان

الجدار

صورة و تعليق

فيديو

تكنولوجيا

قضايا المرأة

منوعات
من نحن
حقوق النشر محفوظة © 2009 فلسطيننا